مقالات

فضل العشر الاواخر من رمضان

فضل العشر الاواخر من رمضان

فضل العشر الاواخر من رمضان هو واحد من بين الأمور التي يبحث عنها الكثير من الأشخاص، وبالأخص مع اقتراب تلك الأيام المباركة، والتي يتسارع فيها المسلمون إلى اغتنام الفرصة، من خلال الإقبال على الطاعات والعبادات، وذلك من أجل الحصول على الثواب العظيم، والعشر الأواخر من رمضان هي من الأيام التي ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يضاعف فيها الأعمال، ومن بين أفضال تلك العشر الآتي:

  1. تعتبر من الأيام التي يكون فيها الثواب مضاعف، وذلك من خلال إقبال المسلم على فعل الطاعات.
  2. حيث ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان يجتهد في تلك الأيام عن غيرها من الكثير من الأيام الأخرى.
  3. كما أنها من الأيام التي يكون بها ليلة القدر، والتي تعادل ألف شهر، أي أنها مكانة كبيرة وعظيمة.
  4. وتعتبر الأيام العشر الأخيرة من الشهر هي من الأيام التي يكون بها تلك الليلة، والتي يغفر فيها الله للعباد.
  5. ومن بين أفضال العشر الأواخر أيضًا أنها من الليالي التي يعتق الله فيها الرقاب من النار.
  6. وكما ثبت عن رسول الله أنه كان يعتكف في تلك الليالي الأخيرة من الشهر.
  7. ولها فضل كبير على المسلم، حيث تقربه من الله سبحانه وتعالى، وتزيد من طاقته الإيمانية والروحانية.
  8. تهذيب النفس من خلال تمسكها بالطاعات، والابتعاد عن شهوات الدنيا، وعدم التفكير إلا في المغفرة من الله.

برنامج العشر الأواخر من رمضان

ويمكن للمسلم أن يحرص على فعل الطاعات والعبادات، وذلك من أجل اغتنام فرصة تلك الأيام التي يكون فيه الفضل والثواب كبير، وهناك الكثير من العبادات التي يمكن أن يؤديها المسلم، ومن بينها الآتي:

الاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان

  1. تعتبر عبادة الاعتكاف هي واحدة من بين السنن الواردة عن النبي عليه الصلاة والسلام.
  2. حيث كان يقبل على الاعتكاف بها، وكان يجتهد في تلك الأيام، من أجل بلوغ الثواب.
  3. والاعتكاف هو الابتعاد عن كل ملذات الدنيا وشهواتها، والالتزام في المساجد.
  4. بحيث يتم التوجه إلى الله سبحانه وتعالى من خلال العبادة بالمسجد والصلاة والدعاء والذكر.

التصدق

  1. يعتبر التصدق هو واحد من بين العبادات الهامة، والتي قيل عنها أنها تطفئ غضب الرب.
  2. وبالتالي فإنه يجب على المسلم أن ينتهز فرصة التصدق في تلك الأيام المباركة.
  3. مع مراعاة اتباع الشروط الخاصة بالصدقة، وأهمها أن لا يتبعها من أو أذى، وعدم دخول الرياء بها.
  4. وهناك الكثير من أشكال التصدق، حيث يمكن إخراج الصدقات بالمال، أو إخراجها من خلال الأمور المادية للمحتاجين.
  5. وكان النبي صلى الله عليه وسلم يحرص دائما على إخراج الصدقات في العشرة الأواخر من رمضان.

قراءة القرآن

  1. تعتبر قراءة القرآن هي واحدة من بين العبادات الهامة في ذلك الشهر، وبالأخص في العشر الأواخر.
  2. حيث نزل القرآن في العشرة الأواخر وبالتحديد في ليلة القدر.
  3. وبالتالي يجب الحرص على قراءته بكثرة في تلك الأيام، وذلك لأن كل حرف من حروف القرآن يكون على عشرة حسنات.

تحري ليلة القدر

  1. تعتبر ليلة القدر من أعظم الليالي التي تأتي في شهر رمضان المبارك.
  2. حيث يجب الحرص على تحري تلك الليلة، وذلك من خلال الدعاء بشكل يومي.
  3. ومحاولة تحري تلك الليلة، وذلك من خلال الاعتكاف في المسجد.
  4. والإكثار من الذكر والدعاء ببلوغ تلك الليلة، ومحاولة التعرف عليها، وذلك منخلال العلامات التي دل عليها الرسول.

الدعاء

  1. كما يعتبر الدعاء من بين العبادات التي يجب على المسلم أن يقبل عليها، وذلك في العشر الأواخر من رمضان.
  2. وذلك لأنه من الأوقات التي يكون فيها الدعاء مستجاب.
  3. وهناك العديد من الأدعية النبوية الواردة من السنة، والتي يكون مستحب قولها في تلك الأيام.
  4. ومن بينها دعاء “اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا”، وغيرها من الكثير من الأدعية الأخرى المختلفة.
  5. كما أن الدعاء من العبادات التي يكون لها ثواب كبير، وذلك من خلال التوكل على الله بها.

الذكر

  1. الذكر من العبادات المميزة، والتي تعتبر خير العبادات التي يقوم بها العبد في العشر الأواخر.
  2. حيث إنه يقبل المؤمن على تعطير لسانه باستمرار بأفضل عبارات الذكر.
  3. وهو ما يساعد على تهذيب لسان المسلم، وتعويده على ذكر الله.
  4. وهناك الكثير من الأذكار المختلفة الواردة عن سنة النبي صلى الله عليه وسلم، ومن بينها أذكار اليوم والصباح والمساء والنوم وغيرها.
  5. وهناك مجموعة أخرى من الأذكار، والتي يطلق عليها الباقيات الصالحات، والتي وصفها الله سبحانه وتعالى بأنها خير ما في الدنيا.
  6. وفي العشر الأواخر يكون الثواب مضاعف، وبالتالي الثواب يكون أعظم لتلك الأذكار.

صلاة قيام الليل

  1. وتعتبر صلاة قيام الليل هي واحدة من بين الصلوات التي لها ثواب عظيم عن غيرها من الكثير من العبادات.
  2. حيث لا بد أن يحافظ العبد على التقرب من الله بالسنن، والصلوات.
  3. وفي العشر الأواخر يحرص المسلمون على صلاة التراويح والتهجد، والتي تكون جامعة لأكبر عدد من الركعات مع القرآن الكريم.
  4. وهو ما يساعد العبد على التقرب من الله ونيل رضاه في تلك الأيام المباركة.
  5. وتعتبر صلاة قيام الليل من الصلوات التي يتم تأديتها بشكل وتري، أي تكون عبارة عن إحدى عشر ركعة، أو إحدى وعشرون، ومن الممكن أن يتم تأديتها بثلاثة ركعات أو خمس، وهكذا على حسب مقدرة العبد.

أحاديث العشر الأواخر من رمضان

كما أن هناك مجموعة من الأحاديث النبوية الشريفة، والتي تقال في فضل العشر الاواخر من رمضان والتي وردت عن السنة النبوية الشريفة، ومن بين تلك الأحاديث الآتي:

الحديث الأول

عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر شد مئزره، وأحيا ليله، وأيقظ أهله.

  1. وهذا ما يبين أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يسعى للاجتهاد في تلك الليالي المباركة عن غيرها من أيام الشهر الفضيل.
  2. حيث كان يتسارع لفعل الطاعات والعبادات، ويشد المئزر.

الحديث الثاني

عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعتكف العشر الأواخر من رمضان.

  1. وهذا الحديث النبوي الشريف يبين أن الرسول أيضًا كان يسعى إلى الاعتكاف في تلك الأيام.
  2. وذلك من أجل تحري ليلة القدر، وجمع الثواب، وأيضًا حرص على انتهاز فرصة الأيام العشر.

الحديث الثالث

عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يَجْتَهِدُ في العَشْرِ الأوَاخِرِ، ما لا يَجْتَهِدُ في غيرِهِ.

  1. وفي هذا الحديث أيضًا دلالة على أن النبي كان يحرص على تلك الأيام.
  2. ومن خلال تلك الأحادث النبوية الشريفة، يتبين أنه لا بد على كل مسلم الحرص على أداء الطاعات والعبادات في تلك الأيام.

ليلة القدر في العشر الأواخر

وتعتبر ليلة القدر هي واحدة من بين الليالي الهامة والعظيمة، والتي يتسارع المسلمون لتحريها في الأيام الأخيرة من الشهر، وذلك من خلال الاقتداء بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن بين الأمور الهامة عنها الآتي:

  1. هي من الليالي التي تقع في ليلة وترية، وذلك بحسب ما ورد عن رسول الله.
  2. تكون ليلة آمنة، وبها حالة من السكون والهدوء، ولا يكون فيها أي شرر أو صراع.
  3. يكون الجو بها رطب ليس حار ولا بارد، ومن الممكن أن يحدث بها مطر أيضًا.
  4. يشعر فيها المسلم بصفاء النفس، والإقبال على الطاعة.
  5. وشروق الشمس بعد تلك الليلة، يكون مختلف، حيث تكون الحرارة الخاصة الشمس ليست شديدة وبدون شعاع.
  6. يجب على المسلمون تحري تلك الليلة في كل الليالي الوترية، والدعاء إلى الله سبحانه وتعالى والصلاة.
  7. ومن بين الأحاديث النبوية التي وردت عن تلك الليلة هو

((وإني أُريتها ليلةَ وتر، وإني أسجد صبيحتها في طين وماء))

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، قدمنا به فضل العشر الاواخر من رمضان وفوائد التمسك بالعبادات في تلك الأيام، وغيرها من المعلومات الهامة عنهم، وذلك عبر مجلة البرونزية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *