مقالات

مطوية عن التميز السلوكي

يمكن نشر القيم الإيجابية من خلال إنشاء كتيب للتميز السلوكي يشجع الفرد على اتباع العديد من الأخلاق الحميدة التي تساعد في رفع مستوى الفرد إلى أعلى مستوى من النجاح. لذلك، لكي تكون ناجحًا في المجتمع ككل، يجب على الجميع أن يبدأ من نفسه لتحقيق درجة التميز في السلوك.

دليل التمييز السلوكي

السلوك هو سلم النجاح في الحياة، ويتميّز الجميع عن غيرهم بسلوكهم ومزاجهم. يشمل التميز في السلوك السلوك في المدرسة والشارع والمنزل، وينجح الشخص في تمييز السلوك عندما يكون هذا السلوك مهذبًا وصحيحًا من الناحية الأخلاقية. كما يحثنا الدين على التفوق في الأخلاق الحميدة، كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ما أثقل في ميزان المؤمن يوم القيامة من حسن الخلق. الله يكره الفاحش والشر؟ ثم قال أحمد شوقي: “على العكس، تبقى معنويات الأمم… إذا سارت معنوياتهم، فستذهب… لطفك، أخلاقك كمعيار… الأخلاق تصحح نفسها… إذا كان الناس هكذا. . لقد أساءوا إلى معنوياتهم. ثم يقتلونهم ويبكون. كل هذه العناصر دليل على أهمية التميز في السلوك الأخلاقي، ونقدم لكم كتيب عن تمييز السلوك … وهو:

  • المتميز بامتياز هو الذي يتقن عمله ويكمله. التميز في العمل يرفع مكانة الفرد والطالب.
  • الفرد السلوكي هو الشخص الذي يفكر دائمًا بشكل إيجابي ويعمل على التخطيط لمستقبله.
  • الشخص المتميز هو شخص حسن الخلق، محبوب من جميع الناس والزملاء والأقارب.
  • الفرد الذي يتميز بالتميز في السلوك هو الشخص الذي يتطور ويبتكر دائمًا في المجال الذي ينضم إليه.
  • يرتبط التميز في السلوك بمعاملة نفسك بمزيد من اللباقة والأخلاق، والعمل على احترام كبار السن ورعايتهم.
  • للتميز في سلوكك، يجب عليك حماية جميع الممتلكات والمعدات العامة.
  • لتحقيق التميز في السلوك، يجب عليك احترام الناس والوفاء بالمواعيد النهائية الخاصة بك.
  • إن الحفاظ على السلوكيات الإيجابية سيجعلك دائمًا تشعر بالراحة والراحة النفسية مع نفسك ومع الآخرين.
  • من خلال تمييز نفسك في السلوك، يمكنك رؤية كل الأشياء في الحياة من منظور متفائل سيساعدك على تحقيق كل ما تحلم به.
  • من سمات السلوك الجيد أنك تسعى جاهدة للحفاظ على نظافة الأماكن داخل وحولك.
  • إن التميز في سلوكك يسمح لك بالتحدث بلباقة مع كل من حولك.

أفضل كتيبات التميز السلوكي

للتمييز السلوكي قيمة كبيرة يجب على الفرد إدراكها منذ بداية وعيه ليكون منتبهًا لسلوكه في جميع المجالات.

  • من أجل التفوق في السلوك، تحتاج إلى تغيير نظرتك إلى الحياة بنظرة إيجابية ستنعكس في أفعالك وخططك.
  • يعتبر السلوك المتميز من أهم الأشياء التي تجعل الفرد اجتماعيًا، ورعاية، وقادرًا على التواصل الجيد مع الآخرين، مما يؤدي إلى زيادة وضعه الاجتماعي وكسب حب الآخرين له بسببه. القدرة على التواصل معه بأدب.
  • التميز في السلوك الجيد يجعل الفرد مليئًا بالحيوية والنشاط، والتعرف على الحياة وتقدير الطاقة الإيجابية فيها … مما يؤدي إلى النجاح في تحقيق أهدافه بشكل أسرع.
  • التميز في السلوك يكتسب العقل الفردي والتوازن والسلام الداخلي ؛ لأن التميز في السلوك يدعم الأفكار الإيجابية للفرد ويؤدي إلى الاختفاء التدريجي لمشاعر الغضب.
  • تكسبك الأخلاق الحميدة والتفاعل اللطيف مع زملائك في العمل حبهم واحترامهم، وتمنحك مكانة الجميع.
  • أحد أشكال السلوك الجيد هو الحفاظ على تنظيم غرفة نومك وكتبك وأدواتك.
  • يجب على الفرد تنظيم وقته والاجتهاد والاجتهاد في العمل من أجل تحقيق النجاح.
  • يمنحك التميز في السلوك الجيد العديد من الصفات المحبة، على سبيل المثال، النجاح في الاستماع الجيد، والنجاح في التواصل اللفظي، والقدرة على فهم الآخرين من خلال التعبيرات الجسدية والتحدث بنبرة متوازنة وهادئة كل هذه الصفات تجعلك تحب الجميع. لقد اهتممت بذلك بالفعل.
  • ما يعبر عن سياسة الفرد هو سلوكه.
  • السعادة تكمن في حسن السلوك البشري.
  • احذر من الغيبة والنميمة وعدم الثقة والصوت العالي، فهذه الصفات تفصل بينك وبين السلوك الجيد.
  • المعاملة اللطيفة والعلاقات الطيبة بين الطالب وزملائه والمعلمين تمنحه الثقة بالنفس والاحترام للجميع.
  • يتميز بسلوكه السيئ مع الناس. تحدث عن أخلاقهم. دع أفعالك وأفعالك تعبر عن ذلك.

القراء الذين شاهدوا هذا الموضوع شاهدوا أيضا.

كتيب عن اهمية التميز السلوكي

يجب الاهتمام بشكل خاص بالتميز السلوكي لما له من أهمية كبيرة في حياة الفرد والمجتمع، وتكمن أهمية التميز السلوكي في:

  • ينجح الناس ويلاحظون سلوكهم الجيد وأخلاقهم الحميدة.
  • التميز في السلوك يدفعك دائمًا إلى الأمام. السلوك الجيد هو أحد الأشياء التي تدعم وتقدر الشخص تجاههم.
  • السلوك الجيد هو الدقة والتركيز في إنجاز الأشياء والجهد لتحقيق أهدافك في وقت قصير.
  • إن تمييز نفسك عن الآخرين من خلال السلوك والأفكار هو ما يؤدي إلى النجاح.
  • لتحقيق التميز في السلوك، يجب عليك أن تفعل أكثر من المنافسة، لذلك يجب أن تسعى باستمرار لتطوير سلوكك لما هو أفضل وأفضل لتحقيق درجة التميز.
  • إذا كنت لا تريد التميز، عليك فقط أن تكون شخصًا عاديًا.
  • الصفات الحسنة التي تجعلك دائمًا مميزًا هي الالتزام بالمواعيد، والالتزام بالذهاب إلى المدرسة في الوقت المحدد وعدم التغيب دون عذر لكسب احترام الآخرين.
  • السلوك الحسن الذي يجعلك متفردا هو قراءة القرآن الكريم كل يوم وقراءة الأذكار في الصباح والمساء لحماية نفسك من الشياطين.
  • السلوك الجيد الذي يجعلك مميزًا هو الاعتدال في الملابس وفي الحياة، والمحافظة دائمًا على النظافة بجميع أشكالها.
  • السلوك الجيد الذي يحدد الفرد هو أن تكون مخلصًا في أفعالك وأقوالك حتى يثق الناس بك ويكونوا ناجحين.
  • التميز في السلوك الجيد ليس مستحيلًا، ولكن يمكن تحقيقه من خلال أفعال بسيطة مثل احترام شخص أكبر منك، والتعاطف مع شخص أصغر منك، والصدق في أقوالك وأفعالك، والابتسام في حضور الآخرين، والتكريم للوالدين ويكون محبا.
  • لا يشمل التميز في السلوك الجيد هذه السلوكيات فحسب، بل يشمل أيضًا رفض السلوك السيئ، مثل رفض إيذاء الآخرين مهما كان الأمر، وتجنب استخدام الألفاظ النابية عند التحدث.

نقدم في هذا الموضوع كتيب التميز السلوكي الذي يعزز التطور الأخلاقي الشخصي لتحقيق التميز السلوكي من خلال التفاعل اللطيف مع كبار السن والشباب والابتسام في وجوه من حولك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *