تجميل

د. أروى السيد استشارى زراعة الأسنان

دكتورة أروى السيد استشارى زراعة الأسنان، هي من اكفأ الأطباء في مجال طب الأسنان والأسنان التجميلية، فهي خبيرة التجميل الأولى في كل ما يختص بمجال الأسنان من تجميل الأسنان وزراعتها، وعلاج وجراحة اللثة.

وقد حققت نجاحات متعددة ونتائج مذهلة في مجال تجميل الأسنان واللثة، فهي تمتلك الكثير من الشهادات والخبرات فهي إستشارية أمراض اللثة وزراعة الأسنان وعضو في مركز أوك كلينيك، حيث تستخدم خبرتها الواسعة في علاج الأسنان وزراعتها، وتقوم بتقديم العديد من خدمات طب الأسنان مثل:-

  • زراعة الأسنان.
  • جراحة التجميل اللثوية.
  • أمراض اللثة المتقدمة.
  • ألم المفصل الفكي الصدغي.
  • تصغير حجم الشفاه الممتلئة.
  • استشارات الوجه والفكين وعلاجها.
  • بناء اللثة المتراجعة حول الاسنان.
  • اضطرابات المفصل الفكي الصدغي.

حيث تقدم د أروى السيد استشارى زراعة الأسنان تلك جميع الخدمات بأحدث الطرق العالمية المعتمدة، بأحدث الأجهزة والتقنيات المتطورة حديثا.

استعاضة الأسنان

عندما يتم فقدان الأسنان قد تسبب بذلك العديد من المشاكل، ومن المهم جدا معرفة أسباب فقدان الأسنان وهذا ما يبحث عنه طبيب الأسنان لمعرفته، هل كان الفقد بسبب التسوس أو بسبب مرض في اللثة وبسبب الأنسجة الداعمة أو بسبب كسر في السن.

وذلك الفقد يجب أن يعوض عنه وإصلاح وترميم الأسنان التالفة وذلك لكي يتم استعادة وظائف الفم، ومن تلك الإصلاحات الاستعاضة من تركيب الأسنان وزراعتها، حيث ان التركيب أو الزرعة تهدفان لتعويض الأسنان ولكن لكل منهم أسلوب مختلف عن الأخر.

نجد أن الاختلاف الأساسي بين تركيب الأسنان أو زراعتها هو أسلوب تثبيت التركيبة الجديدة.

 تركيب الأسنان مع الدكتورة أروى السيد

يتم اللجوء إلى تركيب الأسنان كحل بديل وآمن وأقل تكلفة قبل إجراء عمليات زراعة الأسنان.

حيث يتضمن تركيب الأسنان قسمين الا وهما

  • تركيب الأسنان الثابتة
  • تركيب الأسنان المتحركة

نجد أن التركيبات الثابتة أو المتحركة على الأسنان المحيطة بها تحصل على الثبات و مقاومة الحركة والتخلخل والحركة أثناء تأدية وظيفتها عند المضغ وتناول الطعام، علي عكس زراعة الاسنان نجد ان الجزء المغروس في العظم من الأسنان المزروعة على تثبيت السن و دعمه دون التأثير علي اي من الأسنان أو الأنسجة المحيطة بالسن المزروع.

التركيبات المتحركة

نجد أن تركيب الأسنان المتحرك أصبح استخدامها نادرا حيث يتم أستخدام الأسنان المتحركة كحل مؤقت، حيث كان قديما يعتمد عليها،  لكن مع التطور في التقنيات الحديث ظهر حلول آخرى بمميزات متعددة بخلاف ما كان يحدث قديما، حيث يمكنك استخدام التركيبات المتحركة في أطقم الأسنان الكاملة  لكبار السن الذين قد فقدوا كل أسنانهم.

التركيبات الثابتة

تستخدم التركيبات الثابتة لتعويض السن المفقود لاى عدد، اما الطرابيش أو التركيبات الثابتة لها أغراض أخرى تستخدم كحل بديل في الحالات التي لا يصلح معها حشو السن دون تعرضه لخطر الكسر أو ظهور العصب، ويمكن الأستخدام أيضا في حالة تجميل شكل السن و بالأخص الأسنان الأمامية التي قد تعاني من مشاكل الأصباغ أو الاعوجاج.

ونجد أن يتم استخدام التركيبات الثابتة لكي تعوض سن واحد أو أكثر من سن وذلك يتم من  خلال برد الأسنان المجاورة للسن المفقود وذلك لتحميل تركيبة الأسنان المفقودة عليها.

وتلك الطريقة لا يفضلها الكثير من الأطباء حيث أن لها عيبا وهو  برد وتصغير حجم الأسنان المجاورة فذلك يؤدى إلى إزالة طبقة المينا المسؤولة عن حماية السن من أخطار التسوس والمؤثرات الحرارية.

وكذلك إذا كان عدد الأسنان المفقودة كبير يتم تحميل التركيبة على أكثر الأسنان المجاورة مما يؤدى إلى إرهاق الاسنان السليمة.

عملية زراعة الأسنان مع الدكتورة أروى السيد

نجد أن فقدان الأسنان من المشاكل التى تؤرق الإنسان، حيث ينتج عن  فقد الأسنان يؤثر بالسلب في وظيفة الفم وعدم قدرت الاسنان على أداء مهمة تقطيع الطعام؛ فظهرت عملية زراعة الأسنان لكي تحل جميع مشاكل الأسنان حيث تعوض ما تم فقده من اسنان.

فنقص الأسنان ينتج عنه مشاكل تؤثر على الجسم مثل  عدم القدرة على تقطيع الطعام ومضغه لكي يسهل البلع ويسهل الهضم، ولذلك تقدم د.أروى السيد استشاري زراعة الأسنان جميع الحلول لمشاكل الأسنان سواء طبية أو تجميلية.

نجد أن  زراعة الأسنان هو الخيار الثالث والبديل الأمثل لتعويض الأسنان المفقودة، حيث نجد أن هذه الطريقة الأكثر نجاحاً، وذلك بسبب إنها لا تؤثر بأي صورة على الأسنان والأنسجة المحيطة بالسن المفقود والذى يتم زراعته.

نجد أن زراعة الأسنان تعوض عن جذور الأسنان المفقودة وذلك عن طريق دعامات من التيتانيوم، ونجد ان لضمان نجاح عمليات زراعة الأسنان يجب أن تتوافر شروط معينة ألا وهي :-

  • أن يكون المريض لا يعاني من الأمراض المزمنة التي تؤثر بالسلب علي عملية زراعة الأسنان مثل مرضى السكرى و مرضى هشاشة العظام.
  • في حالة تآكل أجزاء من عظام الفك يتم استعاضة العظام المفقودة أولا في عملية استعاضة للعظام حتى يستطيع الطبيب زراعة الاسنان.
  • يقوم الطبيب المختص بإجراء الأشعة والتحاليل المطلوبة وذلك لنجاح عملية الزرع.

كيف تبدأ زراعة الأسنان مع دكتورة أروى السيد

  • في الوقت الحالي أصبحت عمليات زراعة الأسنان من الإجراءات السهلة في عيادات الأسنان، لإجراء عملية الزراعة اصبحت مثل إجراء الحشو أو التنظيف.
  • يقوم الطبيب المختص باجراء كافة الفحوصات الكاملة لفم المريض بشكل اعتيادى.
  • ثم يتم عمل بعض الإشاعات المطلوبة وهي:-
    • أشعة مقطعية للفكين
    • أشعة بانوراما
    • تحاليل دم وكالسيوم
  • يقوم الطبيب بفحص الأسنان المجاورة و صحة الفم واللثة وذلك بسبب أن تتوافر محيط ط فموى نظيف لإجراء عمليات زراعة الأسنان
  • يقوم الطبيب بعد اتمام عمليات الزراعة بأعطاء الإرشادات اللازمة للحفاظ على نظافة الفم والأسنان.

ما هي مكونات زرعة السن في عملية زراعة الأسنان

 زراعة السن تتكون من الاتي :-

  • جسم الزراعة
    • هو جزء يتم غرسه في الفك مثل الجذر ويتكون من مادة التيتانيوم وحجمه ويكون حسب حجم السن.
  • المسمار الغالق
    • هو مسمار يوضع فوق جسم الزراعة يغلق الجذر.
  • غطاء التعافي والإلتئام
    • هو غطاء يتم وضعه مؤقتا فوق جسم الزراعة لحين التركيب.
  • الجزء التعويضى
    • هو هيكل السن النهائي يتم تركيبه وربطه في جسم الزراعة.

طريقة عمل زراعة الأسنان

تتم عملية زراعة السن بطريقة روتينية في عيادات الأسنان على عدة مراحل :-

المرحلة الأولى

يتم تهيئة المكان المناسب للزراعة ثم وضع الغرس المصنوع من معدن التيتانيوم الخالص في عظم الفك مكان السن المفقود.

المرحلة الثانية

يتم إلتئام عظم الفك والغرسة وهذا ما يسمى الالتحام العظمي، وقد تستغرق تلك العملية مدة ستة أشهر وذلك للفك العلوي وثلاثة أشهر للفك السفلي.

المرحلة الثالثة

التركيبة النهائية لزراعة الأسنان، حيث تشمل عدد من الجلسات لعمل الشكل النهائي للتركيبة من طبعات للفم وتجربة التثبيت النهائي.

هل توجد مخاطر لعمليات زراعة الأسنان

إن عمليات زراعة الأسنان لا توجد بها أي مخاطر أو آثار جانبية تؤدي إلى مضاعفات فهي آمنة تماما ولكن يوجد بعض الآثار الخفيفة التي سرعان ما تزول مع مضي الوقت

  • حدوث تورم طفيف
  • الشعور ببعض الألم

ونجد أن تلك الأعراض يمكن تجنبها من خلال أقراص المسكن التي يتم وصفها من قبل الطبيب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *