اقتصاد

تقرير أمريكي يتوقع ارتفاع إنتاج مصر من السكر في الموسم الجديد


01:08 م


الثلاثاء 04 مايو 2021

كتبت ياسمين سليم:

توقع تقرير لوزارة الزراعة الأمريكية أن يرتفع إنتاج مصر من السكر بنسبة 2.6% في الموسم الجديد 2021 2022، ليصل إلى 2.58 مليون طن.

وبحسب التقرير فإن نحو 1.43 مليون طن ستأتي من بنجر السكر، فيما سيبلغ إنتاج قصب السكر نحو 1.15 مليون طن، لترتفع الكميات المنتجة مقارنة بالموسم الماضي.

وتزرع مصر بنجر السكر في شهري أغسطس وسبتمبر وتحصده في شهري مارس وأبريل، فيما يزرع قصب السكر في فصلي الربيع والخريف، وتستغرق زراعته 12 شهرًا قبل الحصاد.

ويوجد في مصر 15 شركة لإنتاج للسكر، منها 8 شركات تنتج بنجر السكر و7 شركات لقصب السكر.

ويرجع التقرير الزيادة في الإنتاج إلى أسعار الشراء الجيدة لبنجر السكر والتي تشجع الفلاحين على الزراعة.

ويتوقع التقرير أن يرتفع استهلاك مصر من السكر في الموسم الجديد بنسبة 2.6% ليصل إلى 3.11 مليون طن، نتيجة نمو السكان.

وستلجأ مصر إلى استيراد 752 ألف طن خلال الموسم الجديد لسد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك، وفقًا للتقرير.

وهذه الكميات المستوردة هي نفس المتوقعة للموسم الحالي، وذلك نتيجة ارتفاع الإنتاج المحلي.

وفي مارس الماضي أصدرت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، قرارًا باستمرار حظر استيراد السكر الأبيض والخام لمدة 3 شهور إضافية.

وينص قرار الوزيرة على عدم السماح باستيراد السكر سواء الأبيض أو الخام لمدة ثلاثة أشهر، إلا بناءً على موافقة استيرادية بالكمية المطلوبة تعتمد من وزيري التجارة والتموين على أن يتم مراجعى القرار بشكل دوري.

وكانت الوزيرة أقرت لأول مرة حظر الاستيراد في مارس 2020، لمساعدة شركات السكر على تحقيق مبيعات، خاصة وأنها كانت تدخل في منافسة “غير عادلة” مع المنتج المستورد، في وقت تراجع فيه الطلب العالمي على السكر، بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا عالميًا.

واستمرت الوزارة في إصدار قرار الحظر خلال الشهور الماضية.

ويكفي إنتاج مصر من السكر نحو 80% من استهلاكها، وتستورد 20% من بقية الاستهلاك.

وتستورد مصر أكثر من 80% من احتياجاتها من السكر من البرزايل وتأتي البقية من الاتحاد الأوروبي بنسبة 19% و1% من أمريكا، وفقًا للتقرير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *