اخر الاخبار

مخرجات التعليم العالي مع سوق العمل

أميره حامد الغامدي  

الآثار المترتبة على عدم مواءمة

مخرجات التعليم العالي مع سوق العمل 

المحصلة النهائية للتعليم هي توظيف مخرجاته في جميع قطاعات الدولة بهدف التنمية، “فالتعليم استثمار ينبغي ان يكون له عوائد اجتماعية واقتصادية وتنموية، الا ان البطالة هدر لهذا الاستثمار” (6)، وقد اظهر تقرير سوق العمل للربع الرابع من 2020 و التابع للهيئة العامة للإحصاء بأن معدل البطالة للسعوديين قد بلغ  12.6% وهو في مستوى مقارب لمعدل البطالة في الربع الرابع من 2019  أي قبل جائحة كورونا.

ان مؤسسات التعليم العالي أحد الجهات المسؤولة عن معدلات البطالة حيث ذكر الاستاذ الدكتور عبداللطيف حيدر في كتابه بأنه “يلاحظ  وجود فجوة بين مستجدات سوق العمل و التخصصات الاكاديمية وانه تفتح العديد من التخصصات بهدف استيعاب مخرجات التعليم العام، دون النظر الى ما سيؤول إليه حال الطلبة بعد التخرج” مما أدى الى هدر الوقت والجهد والمال لتأهيل الطلبة في تخصصات لا تتلاءم مع سوق العمل ثم الاستغناء عن هذه المخرجات و استقطاب عماله اجنبية ذات مؤهلات علميه يحتاجها السوق الحالي، حيث بلغ معدل مشاركة القوى العاملة الوافدة في السعودية حسب تقرير الهيئة 74.5% مقارنة بمعدل مشاركة القوى العاملة السعوديين 51.2%.

وبينت دراسة العلوي (2019) بأن العمالة الوافدة يرتكز تواجدهم في المهن الاختصاصية بنحو 73% و هي المهن التي يفترض ان يشغلها خريجي مؤسسات التعليم العالي، في حين اظهر تقرير هيئة الاحصاء للربع الثاني بأن اكثر من يعاني من البطالة خريجي مؤسسات التعليم العالي فحوالي نصف السعوديين العاطلين عن العمل 56.6% حاصلين على درجة البكالوريوس كما ان أكثر من نصف السعوديين العاطلين عن العمل 63.1 % هم من الشباب اذ تتراوح اعمارهم من ( 20 – 29) .

و في المقابل أظهر تقرير سوق العمل للربع الرابع من 2020 بارتفاع معدل مشاركة القوى العاملة بين السعوديين الى 68.5% وارتفاع معدل مشاركة القوى العاملة للسعوديات الى 33.2% ، ومن الواقع الملاحظ نجد بأن هذه الاعداد تزداد بشكل أكبر في القطاع الخاص، و معظمها في مجالات لا تتوافق من التخصصات التي تم تأهيلهم لها سابقاً، في حين ذكرت الاستاذة نوال نمور بأن ” عدم توفير العمل المناسب والذي يتفق مع الدراسة الاكاديمية يؤدي الى إهدار وتضييع للطاقات البشرية عالية المستوى” لذلك تسعى رؤية المملكة 2030 الى سد الفجوة بين مخرجات التعليم العالي ومتطلبات سوق العمل.

واقع البطالة وما يترتب عليه من اثار نفسية واجتماعية قد لا يدركه المسؤولين بقدر ادارك المعطلين أنفسهم.  لذلك وبهدف توضيح درجة صعوبة الحصول على عمل حكومي في قطاع التعليم، راجعت قائمة المرشحين للوظائف التعليمية 1440هـ  من وزارة الخدمة المدنية وعند حساب نسبة المتعينين من الرجال في نفس سنة التخرج كانت 12،5 % وهي نسبة عالية جداً مقارنة بنسبة النساء حيث ان عدد المتعينات 4945 من بينهن اثنتين فقط تم تعينهن في نفس سنة التخرج وبالتالي تعد نسبة المتعينات في نفس سنة التخرج هي 0،04 % وهي نسبة ضئيلة جداً لذلك تم حساب ايضاً نسبة الخريجات المتعينات بعد بطالة مدة عام فقط وكانت النسبة 0.3 %  مما يظهر بوضوح صعوبة الحصول على عمل حكومي في قطاع التعليم، بغض النظر عن المعدل والمؤهلات المرتفعة فالجميع يعاني من البطالة وذلك لتكدس أعداد الخريجين في تخصصات ذات احتياج ضئيل سنوياً.

هذا هو واقع الكثير من الشباب في المملكة العربية السعودية، حيث ان الاف الخريجين الذين بنو احلامهم وطموحاتهم في دراستهم العلمية وذلك لإيمانهم بأنها السبيل نحو تحسين أوضاعهم الاقتصادية، قد خُيبت أمالهم أمام هذا الواقع المرير، فلم تعد مرتبة الشرف ولا المعدل المرتفع ضماناً للحصول على عمل حكومي، ومئات الخريجين سنوياً لن يكون مصيرهم بعد التخرج سوى ارقام اضافية في اعداد البطالة أو العمل في تخصصات لا تتلاءم مع دراستهم وطموحاتهم.

بالتأكيد ان ما يحدث هو هدر للموارد البشرية ذات الكفاءة العالية، والموارد المالية التي سبق وان بذلت في اعدادهم بمؤسسات التعليم العالي، مما يعيق التنمية، ويضعف روح الامل والتفاؤل في شباب الوطن؛ فمن المعروف بأن مرحلة الشباب هي ذروة النشاط والشغف للعمل والانجاز وشباب الامه هم اثمن مواردها البشرية ورأس مالها الذي ينبغي استثماره بكفاءة، وهذا ما تسعى إليه رؤية المملكة 2030، ونظراً لما سبق فإنه وبرأيي ينبغي على مؤسسات التعليم العالي ان تتحمل المسؤولية في ايجاد الحلول لاستثمار مخرجاتها السابقة و خفض أعداد البطالة.

 

بقلم: أميره حامد الغامدي

باحثة في السياسات التعليمية 

————————————————————————————————-

المصادر

  • الهيئة العامة للإحصاء.(2020). تقرير إحصاءات سوق العمل للربع الثاني 2020 .
  • الهيئة العامة للإحصاء.(2020). تقرير إحصاءات سوق العمل للربع الرابع 2020 .
  • وزارة الخدمة المدنية، (2019) اسماء المرشحين النهائية للوظائف التعليمية (نساء – رجال).

المراجع

  • العلوي، مها هاشم عبد الكريم. (2019) دور السياسة التعليمية في تحقيق المواءمة بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل اسباب الفجوة والحلول، المجلة الدولية للعلوم التربوية والنفسية، مج: 14، ع: 33، (124- 141).
  • حيدر، عبد اللطيف حسين.(2016) تجويد التعليم بين التنظير و الواقع، مكتب التربية العربي لدول الخليج.
  • نمور، نوال،(2012) كفاءة أعضاء هيئة التدريس وأثرها على جودة التعليم العالي، جامعة منتوري قسنطينة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *