متفرقات

 د. زياد الراجحي

يعتبر د.زياد الراجحي هو طفرة في عالم الطب خصوصاََ في مجال عمليات الوجه والفكين وهذا بسبب انه التخصص الذي تميز فيه الدكتور وقد قام بدراسته بعناية شديدة مما جعله متميز فيه بشكل كبير وأيضاََ جعلت دراسته في هذا المجال يحصل على العديد من المرضى الذين يفضلون تلقي العلاج منه، الدكتور قد حصل على لقب استشاري ومدير برنامج التدريب لجراحة الوجه والفكين في السعودية وهذا بسبب الإتقان والدقة التي يتميز بهما الدكتور.

عمليات الفم التي يقوم بها الدكتور زياد الراجحي

 

يتميز د.زياد الراجحي في إتمام عمليات الفم بشكل ممتاز دون الوقوع في الأخطاء، يقوم الدكتور بالعمل في الفم بشكل وإتمام الجراحة التي تتناسب معه عندما يكون الدكتور قادر على تشريح الفم بالشكل الدقيق وكذلك يكون على معرفة بالهيكل الداخلي له وهذا الأمر بالتأكيد لم يحدث إلا عندما يكون هناك دراسة صحيحة قد قام بها هذا الدكتور حتى يكون قادر على إتمام هذه الأمور، يقوم دكتور الأسنان بالقيام بإجراءات جراحية في الفم هو الآخر ولكنها تكون متعلقة بالأسنان بشكل عام مثل خلع الأسنان أو تركيبها أو خلع الضروس ويرجي التفرقة بين دكتور الأسنان ودكتور جراحة الوجه والفكين.

 

التفرقة البينة بين دكتور الاسنان دكتور جراحات الوجه والفكين تتمثل في أن طبيب الأسنان لا يقوم بالتدخل الجراحي في أي مرض أو تشوه قد يصيب الفم حيث أنه يقوم بالعمل على الأسنان واللثة فقط بينما يقوم دكتور جراحات الوجه والفكين بالعمل على إصلاح العيوب الخلقية التي تتواجد في الوجه كما أنه يقوم بالعمل على إعادة الوجه أو الفكين إلى وضعهم الطبيعي إذا حدث لهم تشوه بسبب وقوع حادث للشخص المصاب، لذا فإنك يجب أن تعرف كيف تحصل على الدكتور المناسب الذي يقدر على منحك المساعدة الطبية المطلوبة وبالتأكيد د.زياد الراجحي افضل دكتور لجراحة الفم إذا كنت تريد المساعدة الطبية في هذا التخصص.

عمليات الوجه التي يقوم بها الدكتور زياد الراجحي

 

عمليات الوجه للوهلة الأولى قد تظنها عمليات تجميل تزيد من جمال وحسن الوجه ولكن يوجد هناك نوع آخر من عمليات التجميل وهي العمليات التي تقوم بترميم الوجه مرة أخرى حتى يكون له شكل طبيعي ويمكن بعد إتمام هذه العملية أن تتم عملية أخرى للتجميل حتى تحسن من المظهر العام للوجه، تتم عمليات ترميم الوجه هذه بسبب الحوادث التي تؤثر في تكوين الوجه بشكل كبير مما يؤدي إلى حدوث خلل في الوظائف التي يقوم بها مما يجعل عملية الترميم عملية أساسية لا نزاع على إتمامها، كذلك يتم عمل ترميم الوجه بسبب العيوب الخلقية التي يتم ولادة الإنسان بها والتي تعيق إمكانية إتمام الوظائف الأساسية للوجه بها.

 

د.زياد الراجحي يعتبر من أفضل الأطباء الذين يقومون بإتمام عمليات الوجه بشكل دقيق كما أنه يقوم بالعمل على  إعادة شكل الوجه إلى الحالة الأساسية له مع الحفاظ على إتمام الوظائف به دون وجود خلل وهذه الإجراءات لا يمكن أن تتم في العديد من المستشفيات كما أن الكثير من الأطباء لا يوفرونها للمرضى بسبب عدم وجود خبرة ودراسة كافية عندهم للعمل بها، كما يقوم الدكتور بالعمل على إصلاح وجه المرضى الذين تعرضوا إلى حوادث الحروق بشكل كبير وهذا بسبب الأضرار المتعددة التي تحدث في الوجه بسبب الحروق والتي قد تصل إلى الموت أيضاََ، لا يمكن أن تتم عمليات التجميل التي تساعد على جعل الشكل العام للوجه احسن دون أن يتم ترميم الوجه في البداية خصوصاََ في حالات الحروق والحوادث والعيوب الخلقية.

عمليات الفكين التي تتم بواسطة الدكتور زياد الراجحي

 

تتم العديد من العمليات في الفكين سواء كانت عمليات علاجية أو عمليات تجميلية، العمليات العلاجية تتم لعدة أسباب منها:

  • تصحيح العظام الموجودة في الفكين حتى يتم إعادة المحاذاة للفك والأسنان.
  • تصحيح الفك السفلي.
  • تصحيح الفك العلوي.
  • عمليات الذقن.

يمكن أن يكون العيب في الفك هو عيب خلقي مثل عدم انتظام في شكل عظام الفك سواء كان السفلي أو الفم العلوي مما يسبب هذا الأمر الكثير من المتاعب في الطعام والشراب أيضاََ للمريض مما يجعل إتمام عملية في الفك هو أمر ضروري، يتميز د.زياد الراجحي في عمليات الفكين التي تتم في الفك سواء كان علوي أو سفلي، يتعرض بعض الأشخاص إلى حدوث تكسير في الفك والوجه بسبب بعض الحوادث سواء كانت بالسيارات أو حتى بسبب الشجار بين الأشخاص يجب أن يتم إجراء عمليات الفك لهذه الحالات بشكل سريع واحترافي حتى لا يحدث مشاكل أكبر في الفك ويتميز دكتور زياد الراجحي بإتمام العمليات الجراحية للفك بالشكل السريع والمحترف أيضاََ.

 

د.زياد الراجحي يقوم بعلاج الفك السفلي المتراجع بدون عملية وهذا بسبب إستخدامه العلاجات المتطورة وهذا عن طريق إستخدام الأسلاك المثبتة في العظام والتي تقوم بتثبيت شكل الفك السفلي إلى الوضعية الصحيحة له، يتم علاج الأطفال الذي يكون عندهم بروز الفك السفلي ويؤدي إلى عدم تناسق الفكين بالأسلاك أيضاََ وفي بعض الحالات الأخرى يتم العلاج بواسطة بعض الأدوية بسبب النمو المستمر فى جسد الطفل الذي من الممكن أن يجعل المشكلة التي تواجه للطفل في الفك تعالج بشكل طبيعي.

طرق تقديم العلاج من الدكتور زياد الراجحي

 

لا يتم تقديم العلاج بشكل عشوائي من خلال د.زياد الراجحي وهذا بسبب حرص الدكتور الشديد على إستخدام الأساليب الحديثة في العلاج الطبي والتي تكون بلا جراحة بشكل كبير ويتم الكشف الدقيق على المريض لمعرفة الأمر الذي يعاني منه المريض، يتم معرفة الاختلال الذي يتواجد عند المريض ونوعه حيث يتواجد ثلاث أنواع من اختلال الفك وهي:

  • اختلالات طفيفة، وهي نوع بسيط من الاختلال المتواجد فى الفك والذي يمكن أن تتم معالجته بواسطة طبيب الأسنان أو طبيب الوجه والفكين وتتم المعالجة بشكل بسيط حيث يقوم طبيب الإسلام بتركيب التقويم المتخصص في علاج هذه الحالات أو يقوم الطبيب الخاص بالفك بتركيب الأسلاك التي تساعد المريض على التخلص من هذا الاختلال.
  • اختلالات معتبرة، تعد هذه الاختلالات صعبة ولا يمكن أن يتم علاجها إلا بواسطة التدخل الجراحي وهذا يكون بسبب بعد الفك عن موضعه الصحيح بشكل كبير مما لا يجدي وضع الأسلاك في الفك ويلزم اجراء عملية تشريحية دقيقة لإعادة مكان الفك لوضعه الطبيعي، يمكن أن يتم وضع تقويم للأسنان بعد إتمام العملية الجراحية ويتم التعاون بين طبيب الأسنان وطبيب جراحة الفك والوجه حتى يتم وضع الأسنان في مكانها الطبيعي بسبب الانحراف الذي يحدث لها بسبب عدم تطابق الفكين.

يوجد العديد من العوارض التي تصيب الإنسان حتى يعرف أنه مصاب بتباعد الفكين وحدوث اختلال فيهم منها:

  • انسداد الأنف وحدوث التهاب في اللوزتين.
  • حدوث اضطرابات في الكلام.
  • شخير في الليل.
  • عدم القدرة على إغلاق الشفتين بشكل مثالي.
  • حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • وجود مشاكل في الفكين مثل سماع صوت طقطقة.
  • وجود ألم في الرقبة.
  • حدوث آلام في الظهر ووجود صداع بشكل كبير.
  • عدم القدرة على العض بشكل كامل.
  • وجود مشاكل كبيرة في الأسنان.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *